Dr Joseph Azoury

ماذا يحصل في مختبر طفل الأنبوب؟

 

١- عمليّة سحب البويضات

يتمّ استخراج البويضات من المبيض وإرسالها إلى مختبر طفل الأنبوب خلال عمليّة سحب البويضات. هذه العمليّة سريعة وغير مؤلمة.

 


٢- الحصول على السائل المنوي وتحضيره

يتم الحصول على السائل المنوي في غرفة مخصّصة في المركز من خلال عمليّة الإستمناء. في بعض الحالات، يتمّ اللّجوء إلى سحب الحيوانات المنويّة من الخصية. ينظّف السائل المنوي و يحضّر في المختبر لاستخدامه خلال عمليّة التلقيح الإسطناعي أو الحقن المجهري.


٣- عمليّة تلقيح البويضات خلال عمليّة طفل الأبوب

تلقّح كلّ بويضة بحيوان منوي واحد خلال عمليّة الحقن المجهري.


٤- تطوّر الأجنّة و ملاحقتها

 

بعد مرور يومٍ على عمليّة الحقن المجهري يتمّ الحصول على أجنّة بنسبة ٧٠٪. تتمّ ملاحقة الأجنّة في المختبر لمدّة تتراوح بين ال ٣ و٥ أيّام. يتضمّن تطوّر الأجنّة مرحلتين: تكاثر الخلايا وتخصّصها. يصوّر جهاز الأمبريوسكوب الأجنّة بكافة مراحل تطوّرها ممّا يساهم في اختيار أفضلها. للمزيد من المعلومات حول الأمبريوسكوب اضغط هنا


٥- التشخيص الوراثي ما قبل الحمل

يخوّل التشخيص الوراثي ما قبل الحمل اكتشاف الأمراض التكوينيّة قبل إعادة الجنين إلى رحم أمّه. تُستعمل هذه التقنيّة أيضاً لتحديد جنس الجنين خلال هذه العمليّة. قد يتمّ سحب خلايا من الجنين نفسه وبعثها إلى مختبر التحليل الجينيّ الّذي يعطي النتيجة خلال يومين. بعد استلام النتيجة يتمّ نقل الأجنّة السليمة إلى الرحم.

يجدر التشديد على النقاط التالية

ـ لا يمكن تحديد جنس الجنين أو صلاحياته الوراثية قبل تلقيح البويضة بالحيوان المنوي فيتمّ اختيار الحيوان عشوائيًّا. لذلك فإنّ الحصول على أجنّة من الجنس المرغوب أو على أجنّة صالحة وراثيًّا غير مضمون.

ـ يتم التشخيص الوراثي على الجنين بين اليوم الثالث والخامس من تطوره

ـ تبلغ نسبة دقّة التشخيص الوراثي ٩٨٪ .

ـ نتيجة الحمل بعد نقل الأجنّة غير مضمونة وتتراوح بين ٦٠ و ٧٠ ٪.    

Pgd

 


٦- مساعدة الجنين على الإلتصاق بواسطة اللّيزر

يحمي الغشاء الجنين الذي يغطّيه. قد لا يلتصق الجنين بجدار الرّحم إذا كان الغشاء سميكًا. يمكننا ترفيع سماكة الغشاء قبل نقل الجنين إلى الرّحم بواسطة اللّيزر. في مركز عازوري للمساعدة على الإنجاب، تطبّق هذه العمليّة تلقائيّاً عند الحاجة ومن دون أيّ كلفةٍ إيضافيّة.

Assisted-Zona-Pellucida-Hatching

 


٧- نقل الأجنّة إلى الرحم

إنّ عمليّة نقل الأجنّة المختارة إلى الرحم غير مؤلمة ولا تتطلّب أيّ بنج. يتمّ وضع الأجنّة في فراغ الرحم وهي تلتصق بمفردها بجداره. تعطى العلاجات اللّازمة لمساعدة الجنين على الإلتصاق بالرّحم، لكن تبقى النتيجة غير مضمونة إذ إنّها تتعلّق باستعداديّة الرّحم والجنين على التفاعل وبإرادة اللّه.